العلاجات المنزلية لتحسين صحة الكلى

أهمية صحة الكلى لا تقل أهمية عن صحة القلب . تقوم الكلى بتصفية الفضلات والمياه الزائدة وإزالة السموم الضارة من الجسم على شكل بول . بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الأعضاء على شكل حبة الفول مسؤولة عن إفراز الهرمونات الحيوية والحفاظ على توازن الإلكتروليت والسوائل الأخرى في الجسم .

يمكن أن تسبب مشاكل الكلى صعوبة في التبول وإنتفاخ حول العينين وتورم القدمين واليدين . الشخص الذي يعاني من مشاكل في الكلى هو أيضًا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب .

العديد من المشكلات الصحية التي أصبحت منتشرة جدًا في هذا العصر ، مثل مرض السكري وYرتفاع ضغط الدم وأمراض القلب يمكن أن يكون لها تأثير كبير على وظائف الكلى وتمهد الطريق لأمراض الكلى .

عوامل الخطر الأخرى التي يمكن أن تزيد من معدل الإصابة بالضعف الكلوي تشمل السمنة والتهابات المسالك البولية وأمراض المناعة الذاتية .

يمكن لمراقبة ما تأكله وتشربه أن يحمي الكليتين من الأمراض والضعف . هذا صحيح بشكل خاص إذا كنت تتعامل بالفعل مع نوع من الخلل الكلوي مثل أن الكليتين غير قادرتين على تصفية أو إزالة النفايات من الدم بشكل صحيح .

النظام الغذائي الصحيي للكلى هو تناول أطعامة صديقة للكلى وتحد من تناول بعض الأطعمة والسوائل لمنع تراكم المعادن تلك الأطعمة في الجسم . على الرغم من أن الأساس التأسيسي للنظام الغذائي الكلوي هو حماية الكلى من التلف ، إلا أنه لا توجد خطة قياسية تنطبق على جميع مرضى أمراض الكلى .

تختلف القيود الغذائية اعتمادًا على مرحلة مرض الكلى ، ومن المتوقع أن يعمل كل مريض مع إختصاصي تغذية كلوية للتوصل إلى نظام غذائي يناسب إحتياجاته الصحية . يتعرض الأشخاص في المراحل المبكرة من مرض الكلى المزمن عادةً لقيود غذائية أقل وأقل .

أثناء التقليل من بعض العناصر الغذائية غير المواتية يجب ألا تنسى أن تدعم الجسم بالنوع الصحيح من البروتينات والسعرات الحرارية والفيتامينات والمعادن . إن اتخاذ الخيارات الغذائية الصحيحة لن يساعد فقط الكليتين على العمل في أفضل حالاتهما ولكن أيضًا يدعم الصحة العامة الجيدة .

ستعمل خطة النظام الغذائي المثالي للكلى على تحصين بعض الفواكه والخضروات والمواد الغذائية الأخرى الغنية بمضادات الأكسدة . تعمل مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد والليكوبين والبيتا كاروتين وفيتامين ج على تعزيز صحة الكلى عن طريق التخفيف من معدل الأكسدة التي تسببها الجذور الحرة ، وهي السبب الرئيسي لمشاكل الكلى . فيما يلي بعض الأطعمة الصديقة للكلى التي تساعد على تعزيز وظيفة الكلى المثلى :

 

1. الملفوف لتحسين صحة الكلى

يحسن الملفوف وظائف الكلى ويشيع إستخدامه كدواء طبيعي لإصلاح وتغذية الكلى . إالملفوف غذاء أساسي لأي شخص يعاني من مشاكل في الكلى .

الملفوف مليء بالمواد الكيميائية النباتية التي تساعد على تفتيت الجذور الحرة قبل أن تتسبب في أي ضرر خطير لكليتين .

كما أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين B6 و Cو K إلى جانب الألياف وحمض الفوليك وكل هذه المواد تؤدي إلى صحة الكلى المثلى.

بالنظر إلى أن هذه الخضار المورق تحتوي على الحد الأدنى من محتوى البوتاسيوم ، فإن الملفوف يعد إضافة رائعة لنظام غسيل الكلى .

من أجل الحصول على العديد من الفوائد الصحية المتعلقة بصحة الكلى يجب أكل الملفوف على البخار أو مسلوقة .

 

2. التوت لتحسين صحة الكلى

كون الملفوف مصادر ممتازة من المنجنيز وفيتامين C والألياف وحمض الفوليك ، وأنواع مختلفة من التوت مثل الفراولة والتوت البري والتوت و العنب البري هي جيدة لالكليتين . تساعد الخصائص المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات للتوت في تقليل الالتهاب وتحسين عمل المثانة .

يمكنك إختيار التوت الطازج أو المجمد أو المجفف وتناوله نيئًا أو إضافته إلى الحبوب أو العصير المفضل لديك لتعزيز صحة الكلى .

 

3. السمك لتحسين صحة الكلى

تحتوي الأسماك على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تقلل الالتهابات في الجسم وبالتالي تحمي الكلى من الأمراض المختلفة . كما أن الأسماك مصدر جيد للبروتين عالي الجودة .

وفقًا لدراسة أجريت عام 2008 ونشرت في المجلة الأمريكية لأمراض الكلى فإن تناول الأسماك يساعد على خفض مستويات البروتين الغير الطبيعي في البول لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

أنواع الأسماك الأفضل للكلى هي السلمون والماكريل والرنجة والتونة . جمعية السكري الأمريكية و جمعية القلب الأميركية توصي وجود بتلات حصص من السمك كل أسبوع

يجب تناول السمك المطهو ​​على البخار أو المخبوز أو المشوي بدلاً من السمك المقلي لتقليل مشاكل الكلى.

 

4.  بياض البيض لتحسين صحة الكلى

يوصى بإستخدام بياض البيض للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى بسبب قلة محتوه من الفوسفور ومحتواه العالي من البروتين عالي الجودة . يحتوي البروتين عالي الجودة على حمض أميني أساسي ضروري للكلى لتعمل بشكل صحيح . بالإضافة إلى ذلك عندما يتم إستقلاب البروتين عالي الجودة في الجسم فإنه ينتج نفايات أقل .

يمكن إستخدام بياض البيض لعمل العجة أو السندويشات أو أكل البيض المسلوق بدون صفار . يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى تجنب تناول صفار البيض . لا ينصح أيضًا بتناول كميات كبيرة من البروتين لأنه قد يسبب عبئًا إضافيًا على الكلى .

 

5. زيت الزيتون لتحسين صحة الكلى

زيت الزيتون مفيد للقلب والكليتين . يعتبر هذا الزيت مصدرًا رائعًا لحمض الأوليك ، وهو حمض دهني مضاد للالتهابات يقلل من الأكسدة ويعزز صحة الكلى . كما أن زيت الزيتون غني بالبوليفينول والمركبات المضادة للأكسدة التي تمنع الالتهاب والأكسدة .

يحتوي زيت الزيتون البكر والبكر الممتاز على كميات أكبر من مضادات الأكسدة مقارنة بزيت الزيتون العادي ، لذا إستخدم واحدة منها للحصول على أكبر قدر من الفوائد الصحية .

يمكنك إستخدام زيت الزيتون لعمل تتبيلات السلطة وفي الطبخ اليومي . كما أنه جيد لغمس الخبز أو تتبيل الأسماك والخضروات .

 

6. الثوم لتعزيز صحة الكلى

يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة وخصائص مضادة للتجلط يمكن أن تقلل بشكل فعال من فرص الإصابة بأمراض الكلى وكذلك أمراض القلب .

يمكن أن يؤدي تناول فص أو فصين من الثوم النيء يوميًا على معدة فارغة إلى تقليل مستويات الكوليسترول السيئ والالتهابات في الجسم .

أظهرت دراسة أجريت على نموذج الفئران المنشورة في المجلة الإيرانية لأمراض الكلى أن عصير الثوم منع بشكل كبير من الإصابات الوظيفية والنسيجية الناتجة عن ضخه الكلوي .

علاوة على ذلك من المعروف أن إستهلاك الثوم يحمي الكلى من الآثار الضارة المحتملة للمعادن الثقيلة.

يمكنك إستخدام الثوم الطازج أو المعبأ في زجاجات أو المفروم أو المسحوق في أطباقك لإضافة نكهة ونكهة لأطباقك بالإضافة إلى جني فوائده الصحية.

 

7. البصل لتحسين صحة الكلى

البصل مليء بمضادات الأكسدة القوية التي تساعد على إزالة السموم وتطهير الكلى ، مما يساعد على منع العديد من أنواع المشاكل الصحية المتعلقة بالكلى. يحتوي البصل على نسبة منخفضة من البوتاسيوم  ويحتوي أيضًا على الكروم وهو معدن يساعد الجسم على إستقلاب الدهون والبروتينات والكربوهيدرات .

وجدت دراسة أجريت على نموذج الفئران المنشورة في Advanced Pharmaceutical Bulletin أن عصير البصل الطازج يحتوي على إمكانات قوية مضادة للأكسدة تساعد في تقليل إصابة الخلايا مثل موت الخلايا المبرمج ويمكن أن يعكس الآثار الضارة والتي يمكن أن تؤثر بشكل خطير وتؤذي الكلى .

علاوة على ذلك فإن هذه الخضروات ذات الطبقات النفاذة وذات الرائحة النفاذة تُقَدَّر لخصائصها القوية المضادة للالتهابات.

يمكن الإستمتاع بالبصل نيئًا أو مطبوخًا في مجموعة متنوعة من الأطباق. يمكن أن يساعد تناول البصل النيء في علاج حصوات الكلى بشكل طبيعي .

 

8. الفلفل الأحمر لتعزيز صحة الكلى

يساعد الفلفل الأحمر في تكسير النفايات السامة في الدم وبالتالي يساهم في صحة الكلى . يحتوي الفلفل الأحمر على نسبة منخفضة من البوتاسيوم وغني بفيتامين A و  B6 و C وحمض الفوليك والألياف.

عندما المعانلت من مشاكل في الكلى يُنصح في كثير من الأحيان بالحفاظ على كمية البوتاسيوم منخفضة لأن الكلى التالفة قد لا تكون قادرة على تصفية البوتاسيوم من الدم بشكل فعال .

تحتوي هذه الخضار اللذيذة أيضًا على الليكوبين وهو مضاد للأكسدة يحمي من أنواع معينة من السرطانات .

يمكنك تضمين الفلفل الأحمر في النظام الغذائي في صورة نيئة أو مخبوزة أو محمصة أو مطبوخة أو محشوة .

 

9. القرنبيط لتعزيز صحة الكلى

هذه الخضروات الصليبية غنية بفيتامين  C  وتحتوي على كمية جيدة من الفولات والألياف . كما أنه يحتوي على مركبات مثل الإندولات والجلوكوزينات والثيوسيانات التي تساعد الكبد على تحييد المواد السامة التي يمكن أن تتلف أغشية الخلايا والحمض النووي .

عند تناوله بشكل منتظم يمكن أن يقلل القرنبيط من الإلتهابات ويقلل من مستويات الكوليسترول بسبب خصائصه المضادة للأكسدة ومضادة للتجلط.

يمكن أن يؤكل القرنبيط نيئًا مع  أو في السلطة. يمكنك أيضًا تجربة أطباق القرنبيط المطبوخة على البخار أو المسلوقة أو المقلية أو المحمصة . ومع ذلك نظرًا لكونه يحتوي على نسبة عالية من البيورينات التي تؤدي إلى تراكم حمض البوليك فقد لا يكون القرنبيط مناسبًا لمن يعانون من النقرس وحصى الكلى.

 

10. التفاح لتعزيز صحة الكلى

التفاح مفيد لإزالة السموم وتطهير الكلى لأنه غني بالألياف وخصائص مضادة للالتهابات . أيضًا يساعد التفاح في منع إلتهابات المسالك البولية وبالتالي قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بحصوات الكلى.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر التفاح مفيدًا في تقليل الكوليسترول والحماية من مشاكل القلب وتقليل خطر الإصابة بالسرطان والمساعدة في منع الإمساك .

لن يكون من المبالغة القول إن تفاحة في اليوم يمكن أن تمنع مشاكل الكلى . يمكنك تناول هذه الفاكهة المقرمشة  نيئة او على شكل عصير .

 

ملاحظة ختامية

وفقًا لبحث نُشر في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى فإن إتباع نظام غذائي صحي يتكون من الفواكه والخضروات والمكسرات ومنتجات الألبان قليلة الدسم والحبوب الكاملة وقليلة الملح واللحوم الحمراء والمشروبات المحلاة يمكن تساعد في منع حصوات الكلى.

سيؤدي تضمين الخيارات الغذائية المذكورة أعلاه في نظامك الغذائي إلى تزويدك بالعناصر الغذائية المفيدة للكلى ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تأخير تطور مرض الكلى.

علاوة على ذلك يمكن للأشخاص الذين لا يعانون من أي ضعف ملحوظ في وظائف الكلى تجنب الضرر المحتمل عن طريق تناول المزيد من هذه السلع الصحية . وبالتالي  يمكن لأي شخص تقريبًا الاستفادة من تناولها في وجباته اليومية بغض النظر عن حالة الكلى.