العلاجات المنزلية لدمامل والخراجات

يعاني كل شخص منا في مرحلة ما من الحياة معناة مع الدمامل و الخرجات وهما نوع من أنواع العدوى الجلدية التي تتطور إما في الغدة الزيتية أو بصيلات الشعر . تبدأ على شكل عقدة صغيرة حمراء اللون مؤلمة (حجمها نصف بوصة تقريبًا) تتشكل تحت الجلد .

الدمامل أصغر و سطحية أما الخراجات أكبر وأعمق من الدمامل ومليئة بالصديد و دافئة عند اللمس مصحوبة باحمرار وألم في المنطقة المجاورة . إذا انتشرت عدوى تبدأ على شكل غليان تحت الجلد إلى أنسجة الجلد العميقة فإنها تتجلى على شكل خراج .

 

أسباب الدمامل والخراجات

غالبًا ما تحدث البثور على الرقبة والوجه والإبطين والكتفين والأرداف والعينين . يمكن أن تكون الدمامل مؤلمة جدًا وقد تصاحبها أحيانًا حمى . إذا حدثت عدة دمامل معًا كمجموعة فإنه يطلق عليها جمرة ويمكن أن تكون علامة على عدوى أكثر خطورة .

تحدث معظم الدمامل بسبب نوع من البكتيريا تسمى المكورات العنقودية الذهبية . نظرًا لأن الجلد هو خط الدفاع الأول لجهازنا المناعي ضد البكتيريا والأجسام الغريبة الأخرى ، فإن العدوى عادة ما تجد طريقها إلى الجسم من خلال كسر في الجلد .

في بعض الحالات تتطور البثور عندما ينكسر الجلد بسبب إصابة صغيرة أو لدغة حشرة ، مما يمنح البكتيريا سهولة الدخول إلى تحت الجلد .

تحدث الخراجات نتيجة للكسر البسيط وثقب الجلد وعرقلة الغدد الدهنية والزيتية والتهاب بصيلات الشعر .

يرجع تكوين القيح إلى الاستجابة الطبيعية للجسم لمحاربة العدوى . عندما يتم تشغيل الجهاز المناعي مع ظهور البكتيريا يغمر الجسم المنطقة المصابة بخلايا الدم البيضاء . يتم بعد ذلك تحديد موقع خلايا الدم البيضاء وحبسها مع البكتيريا المصابة والجلد الميت لتشكيل الغليان المملوء بالصديد .

على الرغم من أن الغليان أو الخراج أمر شائع ويمكن أن يؤثر على أي فرد إلا أن بعض الأشخاص أكثر عرضة لهذه الحالات .

الأمراض مثل مرض السكري والفشل الكلوي بالإضافة إلى استخدام بعض الأدوية مثل الكورتيزون والعلاج الكيميائي غالبًا ما تضعف جهاز المناعة في الجسم وتقلل من فعاليته في درء هذه العدوى .

 

علامات وأعراض الدمامل والخراجات

العلامات والأعراض الشائعة للدمامل هي :

  • نتوء أحمر مؤلم
  • تورم حول النتوء
  • زيادة في حجم النتوء
  • تراكم القيح متبوعًا بتطور رأس أبيض-أصفر

في حالة خراج الجلد تشمل الأعراض :

  • يشعر الجلد المصاب بالثبات والإسفنج بسبب الغشاء السميك المحيط به والقيح داخله.
  • عادة ما تكون مؤلمة.
  • يبدو الجلد المحيط محمرًا.
  • في بعض الأحيان يمكنك حتى ملاحظة وجود فتحة دقيقة في المركز حيث يمكن أن يتدفق القيح.

 

عوامل الخطر المرتبطة بالدمامل والخراجات

يمكن أن يعاني أي شخص من الغليان أو الخراج . ومع ذلك هناك عوامل معينة تزيد من المخاطر . تتضمن هذه العوامل :

  • الاتصال الوثيق مع شخص مصاب بعدوى المكورات العنقودية
  • داء السكري
  • مشاكل الجلد (حب الشباب والأكزيما)
  • سوء النظافه
  • سوء التغذية
  • ضعف المناعة
  • التعرض للمواد الكيميائية القاسية

وفقًا لدراسة عام 2015 المنشورة في المجلة البريطانية للممارسة العامة ، غالبًا ما يصاب 10 ٪ من المرضى الذين يعانون من الغليان أو الخراج بغليان أو خراج متكرر في غضون عام . يمكن أن يكون هذا بسبب السمنة ، السكري ، صغار السن ، التدخين ، والمضادات الحيوية الموصوفة.

 

متى ترى الطبيب

عادة لا يتطلب الخراج والدمامل عناية عاجلة فورية ومع ذلك يُنصح باستشارة طبيبك في حالة عدم تلاشي الألم والصديد في غضون أسبوع أو مصحوبين بالحمى ، وتضخم الغدد الليمفاوية ، وزيادة الألم والتورم ، أو الغليان المستمر الذي يستمر في العودة ، أو ظهور المزيد من الدمامل.

أيضا قم بفحص الدمامل من قبل طبيبك إذا كنت مصابا بالسكري أو لديك مشاكل تتعلق بالجهاز المناعي أو كنت تستخدم مثبطات المناعة أو العلاج الكيميائي.

في معظم الحالات يمكن إدارة الدمامل والخراجات في المنزل بسرعة كبيرة وبسهولة كبيرة . تكمن الحيلة في تليين البثور أو الخراج بحيث تتطور البثرة عليها وبعد ذلك يمكن تقطيعها بدقة.

تعامل مع المنطقة بشكل صحي لتجنب المزيد من العدوى والتي قد تنتشر إذا لم يتم تنظيف التصريف من الجرح بكفاءة.

في حالة الدمامل الكبيرة التي تحتوي عادةً على عدة جيوب صديد يُنصح بالحصول على مساعدة احترافية لتصريف العدوى . لا يجب أن تقطع أو تثقب خراجك لأن ذلك قد يسبب مزيدًا من الضرر .

 

طرق بديلة للتخلص من الدمامل والخراجات

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية الطبيعية للدمامل والخراجات :

 

1. ضغط منشفة دافئة

وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية فإن استخدام الحرارة على شكل ضمادة دافئة هو أفضل طريقة لعلاج الدمامل في المنزل .

لا يعمل الضغط الدافئ على تلطيف الألم فحسب بل يسرع أيضًا عملية الشفاء عن طريق تليين طبقة الجلد المتقرحة من الخُراج ، مما يسمح للصديد بالانتقال إلى السطح واستنزاف دفقات الغليان بعد النقع المتكرر. تستغرق العملية برمتها عادة 10 أيام.

هذه العملية بسيطة وفعالة دون أي آثار جانبية ربما يكون الضغط الدافئ أسهل علاج يمكن اتباعه . بالإضافة إلى ذلك فهو ممتاز لتخفيف الألم والتورم والاحمرار . كما أنه يحفز الدورة الدموية في المنطقة المصابة وبالتالي زيادة عدد خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة لمحاربة العدوى .

اغمس قطعة قماش نظيفة في الماء الدافئ واعصر الماء الزائد وضع القماش على الدمامل و الخرجات لمدة 10 دقائق . يمكنك أيضًا استخدام الماء المالح الدافئ حيث يعمل الملح كمطهر . تأكد من أن الكمادة مبللة ودافئة . مارس ضغطًا طفيفًا على البثور عندما تشكل رأسًا بارزًا حتى يتمزق مع النقع المتكرر . كرر العملية 3-4 مرات في اليوم حتى يشفى الغليان .

يمكن أن يكون الحمام الدافئ مفيدًا أيضًا في تقديم التأثير المطلوب.

 

2. زيت شجرة الشاي

يحتوي زيت شجرة الشاي على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات ومطهرة تجعله علاجًا مهمًا لعلاج مشاكل الجلد مثل الدمامل . يمكن أن تعزى خصائصه المضادة للبكتيريا إلى وجود مركبات تسمى terpenes.

زيت شجرة الشاي فعال أيضًا كمسحوق طبيعي لتخليص البشرة من الزيت الزائد وبالتالي منع ظهور حب الشباب .

تم نشر دراسة عام 2006 في مراجعات علم الأحياء الدقيقة السريرية حيث يدعو الباحثون إلى الاعتقاد الراسخ بأن زيت شجرة الشاي له خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات.

اخلط 5 قطرات من زيت شجرة الشاي مع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند . اغمس قطعة قطن نظيفة في الزيت المخفف وامسحها برفق على البثور . لا تحتاج لشطف الزيت . افعل ذلك عدة مرات في اليوم لعدة أيام حتى يختفي الغليان .

ملحوظة : لا تضع زيت شجرة الشاي على بشرتك مباشرة لأنه قد يسبب تهيج بشرتك . أجرِ اختبارًا للرقعة قبل استخدام هذا العلاج لاستبعاد احتمال أن يسبب زيت شجرة الشاي تهيجًا للجلد . لا تتناول زيت شجرة الشاي داخليًا . لا ينبغي أن يكون التركيز المفضل لزيت شجرة الشاي لمعالجة البثور أكثر من 5٪ تخفيف.

 

3. الكركم

يعتبر الكركم على نطاق واسع دواءً لكل داء من المشاكل الصحية المختلفة ويشار إليه على نحو ملائم بـ “المسحوق المقدس” في الهند . وجد الطب الشرقي الكثير منه في علاج عدد كبير من الأمراض بما في ذلك مشاكل الجلد .

كونه منقيًا طبيعيًا للدم وبسبب خصائصه المضادة للالتهابات يعمل الكركم في علاج البثور.

علاوة على ذلك من المعروف أيضًا أنه يعزز جهاز المناعة عن طريق زيادة الدورة الدموية إلى المنطقة المصابة . هذا يعني بشكل أساسي أن عددًا متزايدًا من خلايا الدم البيضاء ينتقل إلى المنطقة المصابة عبر مجرى الدم من أجل مكافحة المشكلة من الداخل .

يمكن أن يعزى الكثير من خصائص الشفاء من الكركم إلى مركب نشط يسمى الكركمين.

خلصت مقالة مراجعة نشرت في مجلة Phytotherapy Research في عام 2016 إلى وجود أدلة مبكرة تشير إلى أن المنتجات والمكملات الغذائية من الكركم قد توفر فوائد علاجية لمشاكل الجلد إما عند تناولها أو تطبيقها موضعياً .

يساعد كل من التطبيق الخارجي واستهلاك الكركم في علاج الدمامل . يعمل التطبيق الخارجي للكركم على البثور على تجفيف البثور خلال 3 إلى 4 أيام ويخفف الألم ويمنع تكرار البثور .

اغلي ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم في كوب واحد من الحليب أو الماء . اشرب هذا 3 مرات في اليوم لمدة 4-5 أيام. سيساعد ذلك على شفاء العدوى داخليًا.

أيضًا يمكنك طحن كميات متساوية من الزنجبيل والكركم معًا وتطبيق المسحوق على الغليان وتغطية المنطقة بقطعة قماش نظيفة. اتركه لبضع ساعات. اشطف المنطقة وأعد وضع المعجون 3-4 مرات في اليوم لعدة أيام.

 

4. الليلك الهندي (نيم)

تساعد الخصائص الطبية المختلفة للنيم في علاج الدمامل والعديد من أنواع الالتهابات الجلدية الأخرى .

النيم يتميز بخصائص مضادة للبكتيريا مما يعني أنه يمكن أن يساعد في محاربة البكتيريا المسؤولة عن الدمامل والخراجات.

أفادت دراسة 2014 نشرت في المجلة الأوروبية لطب الأسنان أن الليلك الهندي لديه نشاط كبير مضاد للميكروبات ضد S. mutans و E. faecalis و S. aureus.

يحتوي الليلك الهندي أيضًا على خصائص مضادة للالتهابات تهدئ الالتهاب والألم المرتبط بالدمامل وكذلك تقلل من انتشار العدوى.

اطحن حفنة من أوراق النيم للحصول على معجون. ضع المعجون على المنطقة المصابة 3-4 مرات في اليوم حتى يشفى الغليان.

كبديل يمكنك غلي حفنة من أوراق النيم في 4 أكواب من الماء حتى تنخفض كمية الماء إلى الثلث. استخدم هذه المياه لشطف المنطقة المصابة عدة مرات في اليوم.

هناك خيار آخر وهو تطبيق بضع قطرات من زيت النيم (يكون الزيت المستخرج من البذور أكثر فعالية) مباشرة على الجلد المصاب 3-4 مرات في اليوم . اغسل يديك جيدًا بعد التطبيق . إذا كانت بشرتك حساسة امزج بضع قطرات من زيت النيم في ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند ثم ضع الخليط على البثور.

 

5. زيت الخروع

يعتبر زيت بذور الخروع جزءًا من الطب التقليدي في الغرب والشرق . في نظام الطب الايورفيدا تم استخدامه لعلاج مشاكل الجلد والالتهابات والدمامل .

زيت الخروع غني بحمض الريسينوليك الذي له خصائص قوية مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات ومسكن. تم الإبلاغ عن ذلك في دراسة عام 2016 المنشورة في الكيمياء الطبية الحالية .

عند وضعه خارجًا على البثور فإنه يسحب القيح من البثور ويخفف الألم.

ضع كمية قليلة من زيت الخروع على كرة قطنية. ضعه على المنطقة المصابة. كرر ذلك عدة مرات يوميًا حتى يختفي الغليان.

 

6. الحفاظ على النظافة

على الرغم من أن البثور نفسها غير معدية إلا أنها تسبب بكتيريا في القيح داخلها . وبالتالي إذا لم يتم تصريف البثور بالكامل من القيح فقد تنتشر العدوى إلى أجزاء أخرى من الجسم أو إلى أشخاص آخرين من خلال ملامسة الجلد للجلد .

وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية تعد النظافة المناسبة أمرًا بالغ الأهمية عند التعامل مع الدمامل والخراجات.

حاول الحفاظ على نظافة المنطقة ولا تخطئ في لمس الغليان أو فركه لأنه قد يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

عندما تعاني من الدمامل يجب أن تغسل يديك جيدا في كل فرصة تتاح لك . اغسل يديك بالصابون والماء الجاري لمدة 10-15 ثانية خاصة قبل وبعد لمس المنطقة المصابة وقبل التعامل مع الطعام أو تناوله .

اغسل يديك أيضًا قبل وبعد تطبيق الأدوية والعلاجات على العدوى .

حاول دائمًا إبقاء المنطقة المصابة مغطاة قدر الإمكان . خاصة إذا انفجر الغليان قم بتغطيته بضمادة أو شاش معقم . ستساعد هذه الخطوة البسيطة على منع العدوى والمساعدة في عملية الشفاء.

 

7. ملح ابسوم

من المهم أن تضع في اعتبارك أن استخدام ملح إبسوم في علاج الدمامل هو أمر غير متوقع إلى حد كبير ولا يدعمه أي دراسة علمية تثبت فعاليته. ومع ذلك فقد وجد أنه مفيد للغاية من قبل العديد من المستخدمين في توفير الراحة من الدمامل والخراجات.

حل نصف كوب من ملح إبسوم في كوبين من الماء الدافئ . اغمس قطعة قماش نظيفة في المحلول وضعها على الخُرّاج . اتركه لمدة 10 إلى 15 دقيقة . كرر عدة مرات يوميًا حتى يبدأ البثور في التصريف.

 

نصائح إضافية

  • لتقليل تكرار البثور يجب أن تقوي جهاز المناعة لديك .
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكر لأنها ترفع مستويات الجلوكوز في الدم وتزيد من خطر الإصابة بالدمامل.
  • تعقيم جميع المناشف والمناشف المستخدمة في صنع الكمادات الدافئة بانتظام .
  • لا تضغط على الدمامل.
  • تجنب مشاركة الأغراض الشخصية مثل المناشف والملاءات وأدوات الحلاقة والملابس والمعدات الرياضية مع الآخرين.
  • إن تصريف الدمامل أو الخراجات مهمة سريرية ويجب إجراؤها فقط من قبل طبيب أو ممرضة مدربة أو عاملة صحية.
  • بانتظام تغيير المناشف والمناشف المستخدمة في الاستحمام .
  • لا تضغط أو تلتقط الدمامل.
  • تجنب استخدام مضادات التعرق لأنها تسد الغدد العرقية التي يمكن أن تسبب ظهور البثور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *