العلاجات المنزلية لنزلات البرد

نزلات البرد ” الإنفلونزا ” هي واحدة من أكثر الأمراض شيوعًا . يصاب البالغون بمتوسط ​​2 إلى 4 نزلات برد والأطفال من 6 إلى 8 نزلات برد كل عام . في الولايات المتحدة يتم تسجيل أكتر من مليارحالة نزلات برد سنويًا .

نزلات البرد ” الإنفلونزا “هي التهاب خفيف في الجهاز التنفسي العلوي في الحلق والأنف والجيوب الأنفية. الفيروسات المسؤال الرئيسيعن ذلك يسمى Rhinovirus ، ولكن يمكن أن يكون سببها فيروسات أخرى أيضًا. عادة ما تكون غير ضار .

يدخل الفيروس جسمك من خلال العين والأنف والفم . تنتشر الفيروسات المسؤلة عن نزلات البرد عبر الهواء والتواصل المباشر مع المصابين من خلال المصافحة ، والأشياء الملوثة مثل المناشف ومقابض الأبواب والهواتف ، ولوحات المفاتيح إلخ …

تظهر الأعراض بشكل عام لمدة 2 أو 3 أيام عند الإصابة بالفيروسات وتستمر لمدة 7 إلى 14 يومًا . تشمل الأعراض الصداع وسيلان الأنف أو انسداد الأنف والعطس والسعال والحمى الشديدة والحكة في العين والتهاب الحلق وآلام الجسم وما إلى ذلك .

التواجد في الطقس البارد لا يسبب البرد لكن فيروسات التي تسبب البرد بشكل رئيسي تعيش بشكل أفضل في المناخ البارد .

على الرغم من أنهم يقولون أنه لا يوجد علاج لنزلات البرد إلا أن هناك علاجات للأعراض التي تصاحب البرد .

يمكن استخدام الوصفات الطبية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل أدوية البرد لتخفيف الأعراض ولكنك لا تحتاج إلى المضادات الحيوية عادة لعلاج البرد . علاوة على ذلك يحب الأشخاص المصابون بالبرد التعافي من تلقاء أنفسهم وذالك عبر إدارت المرض جيدًا في المنزل .

تقدم العديد من العلاجات الطبيعية راحة فعالة من الأعراض المختلفة لنزلات البرد دون أي آثار جانبية . فيما يلي أهم علاجات منزلية لنزلات البرد .

ملاحظة : إذا استمر البرد أكثر من أسبوعين يجب عليك استشارة الطبيب.

 

1. الثوم

تتوفر مركبات الكبريت العضوي الموجودة في الثوم بشكل رئيسي خصائصه الطبية مهمة . يمكن أن تكون خصائص الثوم المضادة للبكتيريا والفيروسات مفيدة جدًا في التخلص من أعراض البرد . يعمل الثوم على تقوية جهاز المناعة ويساعد على فتح الممرات التنفسية وإخراج السموم من الجسم .

الأليسين “Allicin” هو مركب موجود فقط في الثوم المسحوق أو الثوم المفروم له خصائص مضادة للفيروسات وخاصة ضد فيروسات الأنف وبعض الفيروسات الأخرى . وفقا لدراسة نشرت في عام 2001 إن جرعة عالية من الأليسين لديها القدرة على منع نزلات البرد . وفقًا للدراسة أجريت على مجموعة من الأشخاص الذين تم علاجهم بجرعة عالية من مستخلص الأليسين لمدة 12 أسبوعًا عن عدد أقل من نزلات البرد وتقليل مدة الأعراض خلال فترة الإصابة بنزلات البرد الشائعة .

ثبت أن منتجًا آخر من الثوم يسمى مستخلص الثوم المسن أو AGE (ينتج عن طريق الثوم المتقادم) يقلل من شدة الأعراض وعدد أيام المرض وأيضًا حدوث نزلات البرد والإنفلونزا .

امزج فص ثوم مهروس وملعقتين صغيرتين من عصير الليمون وملعقة صغيرة من العسل وملعقة صغيرة من الفلفل الحار أو مسحوق الفلفل الأحمر. تناوله يوميًا حتى تلاحظ تحسن في الأعراض .

قم بغلي 4 أو 5 فصوص من الثوم المفروم في كوب واحد من الماء أخلط معه ملعقة صغيرة من العسل الخام . اشربه مرتين أو ثلاث مرات في اليوم . يمكنك أيضًا تناول الثوم الخام المفروم في السلطات أو مع الحليب الدافئ .

مكملات الثوم متاحة تجاريًا تحتوي على AGE والتي يمكن تناولها يوميًا . للحصول على الجرعة المناسبة من الأفضل استشارة طبيبك الذي يمكنه اقتراحه بعد النظر في حالتك الصحية العامة والأدوية الأخرى التي قد تتناولها .

 

2. العسل

يمكن أن يساعد العسل بشكل كبير في تهدئة الحلق المتهيج وكذلك تقصير مدة الزكام . تساعد الكمية العالية من العناصر الغذائية والإنزيمات الموجودة في العسل على قتل البكتيريا والفيروسات التي تسبب نزلات البرد .

هناك أدلة متزايدة على أن العسل يقلل من إفراز المخاط وبالتالي السعال عند الأطفالى. تشير التوصيات التي قدمتها منظمة الصحة العالمية في عام 2001 إلى أن العسل قد يكون له دور في علاج السعال والبرد عند الأطفال .

  • أبسط علاج منزلي هو استهلاك مزيج من ملعقة صغيرة من عصير الليمون وملعقتين من العسل . خذها كل ساعتين للحصول على راحة هائلة من البرد والتهاب الحلق .
  • إذا كنت لاتحب الليمون يمكنك ببساطة ابتلاع ملعقة من العسل الخام .
  • يمكن إعطاء الأطفال المصابين بالسعال والبرد ملعقة صغيرة (2.5 مل) من العسل الخام قبل النوم .

ملاحظة : يفضل استخدام العسل العضوي . تجنب العسل كعلاج للأطفال أقل من عام .

 

3. الزنجبيل

هل تعلم أن الزنجبيل له العديد من الخصائص الطبية الرئيسية منها إزالة القشعريرة التي تسببها نزلات البرد والحفاظ على حرارة الجسم . يمكن أن يكون الزنجبيل مفيدًا في علاج نزلات البرد وأعراضه بسبب خصائصه المضادة للفيروسات ومضادة للالتهابات .

تناول الزنجبيل النيء أو اشرب شاي الزنجبيل 3 مرات في اليوم . لصنع شاي الزنجبيل قم بغلي كوبين من الماء ، وأضف ملعقة كبيرة من الزنجبيل المفروم ، وقم بتغطيته واتركه على نار هادئة لمدة 5 دقائق . أطفئ النار واتركها لمدة 5 دقائق . يمكنك إضافة القليل من عصير الليمون والعسل إليه لتعزيز تأثيره الصحي .

يمكنك أيضًا عمل معجون من الزنجبيل والقرنفل وقليل من الملح. تناول ½ ملعقة صغيرة منه مرتين في اليوم . إذا كان لديك سيلان في الأنف اخلط كميات متساوية من مسحوق الزنجبيل الجاف والزبدة (السمن) والاججري (جور) مُحلي طبيعي وهو سكر غيرمكرر من عصير قصب السكر المركز الخام وهو مفيد لمشاكل الجهاز التنفسي حسب الأيورفيدا . أكل هذا الخليط يوميا في الصباح على معدة فارغة. . يعتبر نخيل التمر ونسغ النخيل مصادر أخرى للجاكري . ائه من المتاجر الهندية أو عبر الإنترنت .

 

4. شوربة الدجاج

” تناول حساء الدجاج عندما يكون لديك نزلة برد أظهرت الدراسات أن حساء الدجاج يتفوق على الماء البارد أو الساخن في علاج البرد . كما أنه يوفر الراحة من أعراض نزلات البرد الشائعة من خلال تأثيره على خلايا الدم البيضاء التي تلعب دورًا رئيسيًا في مكافحة العدوى .

يحتوي حساء الدجاج على العديد من العناصر الغذائية الأساسية والفيتامينات التي تساعد في علاج أعراض نزلات البرد . الخصائص العالية المضادة للأكسدة للخضروات الموجودة في حساء الدجاج تسرع عملية الشفاء . لذلك ينصح بشدة تناول حساء الدجاج لفوائده الغذائية وتخفيف الجفاف وهو الخيار الأفضل لتعزيزعملية الشفاء السريع من نزلات البرد .

للحصول على أفضل النتائج إصنع شوربة الدجاج في المنزل باستخدام الخضار والدجاج .

 

5. البصل الأحمر

عصير البصل هو شراب في الطب الشعبي لعلاج نزلات البرد . ويقال أن الزيت العطري من البصل عند استنشاقه يخفف من نزلات البرد. من الأفضل إستخدام البصل الأحمر لانه يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة مثل الكيرسيتين .

يمكن للأشخاص الذين يعانون من البرد الحصول على الراحة وذالك من خلال شراب عصير البصل الأحمر محلي الصنع . لصنع الشراب ستحتاج إلى البصل الأحمر والعسل أو السكر البني .

خد شريحة أو شريحتين من البصل أحمر . ضع شريحة واحدة من البصل في علبة صغير وأضف إليه العسل الخام . كرر العملية حتى يمتلئ الوعاء.

غطي علبة واتركه لمدة 12 إلى 15 ساعة . عند فتح العلبة سيكون هناك سائل كثيف مثل الشراب .
اشرب ملعقة من الشراب عدة مرات في اليوم للتخلص من التهاب الحلق وأعراض البرد الأخرى .

 

6. الفلفل الأسود

الفلفل الأسود هو “ملك التوابل” ولديه الكثير من الخصائص المعززة للصحة. وهي غنية بالعديد من المركبات المسؤولة عن آثارها المضادة للأكسدة والمضادة للميكروبات وله تأثير وقائي على المعدة .

يحتوي الفلفل الأسود على مركب يسمى البيبيرين الذي يجعله لاذعًا وهو مسؤول أيضًا عن العديد من الخصائص الطبية للفلفل الأسود . من المعروف أن مركب البيبيرين يعالج مشاكل البرد والسعال والحنجرة عن طريق تحسين التنفس وتقليل السعال . وبمجرد دخوله للجسم فإنه يجعل العناصر الغذائية من الأطعمة والتوابل الأخرى متاحة أكثر للجسم .

الفلفل هو واحد من أكثر العلاجات الطبيعية المتاحة للأعراض المختلفة لنزلات البرد.

إذا كنت تعاني من سيلان الأنف أضف الفلفل إلى طعامك عند تناول أي وجبة .

يمكنك أيضًا الغرغرة بملعقة صغيرة من الفلفل الأسود المخلوط في كوب من الماء الدافئ .

إذا كنت لا تستطيع تناول أو شرب الفلفل الأسود يمكانك الاستفادة من شم رائحة الفلفل طوال اليوم .

 

7. شاي مولين

يمكنك التخفيف من البرد عن طريق شرب الكثير من السوائل ولا شيء أفضل من كوب ساخن من شاي المولين Mullein هو نبات ذو أوراق صوف موجود في أجزاء معينة من أمريكا الشمالية وأوروبا وشمال إفريقيا وآسيا .

تم استخدام شاي المولينفي الطب التقليدي لإدارة أمراض الجهاز التنفسي مثل البرد وعلاج الجروح والحروق . نظرًا لخصائصه المقشدة يمكن أن يخفف شاي المولين من احتقان الصدر الذي غالبًا ما يصاحب البرد .

لصنع شاي مولين ، املأ مصفاة بأعشاب مولين المجففة وضعها في كوب من الماء المغلي لمدة 5 إلى 10 دقائق .

أضف القليل من العسل الخام إليه واشربه مرتين أو ثلاث مرات في اليوم .

 

8. حليب و الكركم

حليب الكركم هو علاج تقليدي شائع للبرد . يساعد الحليب عند دمجه مع مسحوق الكركم والزنجبيل في علاج السعال بالإضافة إلى أعراض البرد الأخرى مثل آلام الجسم والصداع .

على عكس المفاهيم الخاطئة الشائعة على أن الحليب يزيد من إنتاج المخاط . الكركم هو من التوابل القوي للغاية التي تحتويعلى خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات .

قم بتسخين الحليب وأضف إليه نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم ونصف ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل (يمكنكِ أيضًا استخدام الزنجبيل الطازج) .

دع الحليب يبرد إلى درجة حرارة الغرفة حتى تتمكن من شربه دون حرق فمك . حاول شربه مرتين في اليوم وخاصة قبل النوم .

 

9. القرفة

يمكن أن تساعد القرفة في محاربة نزلات البرد وتساعد في تخفيف ألم جفاف الحلق أو التهابه . سينامالديهيد هو من المكونات الرئيسية لحاء القرفة . تم إثبات الخصائص المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات في سينامالديهيد من خلال العديد من الدراسات .

قم بمزج ملعقة كبيرة من القرفة المطحونة وملعقتين من القرنفل في كوبين من الماء المغلي واتركه يغلي لمدة 15 دقيقة . صفيها وشربها وهي لا تزال دافئة . للحصول على أفضل النتائج يمكنك إضافة بعض العسل أيضًا . اشرب هذا الشاي من مرت إلى تلات مرات في اليوم .

إذا كنت لا تحب ذلك يمكنك ببساطة استهلاك بضع قطرات من زيت لحاء القرفة بالعسل .

 

10. فيتامين سي “C”

فيتامين سي “C” هو فيتامين قابل للذوبان في الماء يعرف أيضًا باسم حمض الأسكوربيك . يمكنك الحصول عليه بكثرة في الفواكه والخضروات وخاصة الحمضيات .

على الرغم من أن هذا الفيتامين كان قابلًا للنقاش في دائرة البحث فيما يتعلق بدوره في علاج نزلات البرد ، إلا أن له العديد من الخصائص الوظيفية . يلعب دورًا حيويًا في العديد من عمليات الجسم مثل التئام الجروح وامتصاص الحديد وتكوين الكولاجين .

يعمل فيتامين سي “C” على تحسين التمثيل الغذائي للجلوكوز في الجسم . كما أنه يساعد الجسم على إنتاج مادة كيميائية مهمة للإشارة الصحيحة للجهاز العصبي . يلعب فيتامين سي “C” أيضًا دورًا بالغ الأهمية في تقوية جهاز المناعة لديك .

أظهرت دراسة أجريت في عام 2014 أن تناول فيتامين C يوميًا لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض فيتامين C يحسن نشاطهم البدني ويقلل مدة البرد .

يجب الحرص على تناول فيتامين سي “C” يومياويفضل أن يكون ذلك من مصادر طبيعية خاصة عندما تكون مصابًا بنزلة برد . إليك بعض الفواكه الغنية بفيتامين سي “C” :

عنب الثعلب الهندي و الشمام و برتقال و جريب فروت و ليمون و فاكهة الكيوي و مانجو و بابايا و أناناس و التوت مثل الفراولة والتوت البري .