أفضل-الأعشاب-وتوابل-لتعزيز-القوة-العقلية
أفضل-الأعشاب-وتوابل-لتعزيز-القوة-العقلية

أفضل الأعشاب والتوابل لتعزيز القوة العقلية

ربما تكون قد سمعت اقتراحات مثل استخدام التأمل والتنفس العميق وإغراء الموجات الدماغية والتخيل والعديد من التمارين الأخرى لتسخير إمكانات عقلك وتعزيز الوضوح العقلي .

لكن هل تعلم أن النظام الغذائي يلعب دورًا مهمًا في كيفية عمل عقلك جيدًا ؟ ما تأكله يؤثر على أدائك الإدراكي . يمكن أن تكون الأعشاب والتوابل الموجودة في رف التوابل في المطبخ مفيدة جدًا في تعزيز الذاكرة وقوة العقل . فيما يلي أهم التوابل التي تساعد على تعزيز القدرات العقلية :

 

1. الكركم

يمكن أن تساعد إضافة الكركم إلى طعامك في الحفاظ على عقلك حادًا . يحتوي الكركم على مادة كيميائية تسمى الكركمين تعمل على تقليل اللويحات في الدماغ المرتبطة بمرض الزهايمر . كما أنه يبطئ من تطور مرض الزهايمر بسبب خصائصه المضادة للأكسدة القوية .

يحسن الكركمين أيضًا الذاكرة وله تأثير مضاد للاكتئاب. علاوة على ذلك تشير دراسة حديثة في الهند إلى أن هذا الكركم يحمي أيضًا من تلف الدماغ الناجم عن الكحول .

 

2. الزعتر

يعتبر الزعتر مفيدًا لدعم صحة الدماغ . كشفت الدراسات أن الزيوت الطيارة في هذه العشبة تزيد من مستويات أحماض أوميغا 3 الدهنية ، وخاصة حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) في الدماغ.

أحماض أوميغا 3 الدهنية مفيدة للدماغ لأنها تحمي من التدهور المعرفي المرتبط بالعمر أو الخرف. كما أنها تحسن التعلم والذاكرة.

بالإضافة إلى ذلك يضمن حمض الدوكوساهيكسانويك حسن سير خلايا الدماغ وتطورها . يحتوي الزعتر أيضًا على مركبات الفلافونويد التي تزيد من قدرته المضادة للأكسدة .

 

3. الأوريجانو

الأوريجانو فعال للغاية في تحييد الجذور الحرة بسبب تركيزه العالي من مضادات الأكسدة. وجدت دراسة نشرت في المجلة البريطانية للتغذية أن أخذ مستخلص من أوراق الأوريجانو يمكن أن يساعد في تعزيز الصحة العقلية وتنظيم الحالة المزاجية.

أظهرت الدراسة أن المركبات الموجودة في هذه العشبة تمنع امتصاص وتدهور النواقل العصبية أحادية الأمين ، والتي تشارك في تعديل الحالة المزاجية والقلق والإدراك والنوم والشهية. وبالتالي يمكن أن يساعد الأوريجانو في تقليل القلق وتحسين التعلم والتركيز.

بصرف النظر عن تضمين هذه التوابل في الطهي ، يمكنك استخدام زيت الأوريجانو الأساسي كعلاج عطري لتخفيف التوتر وتهدئة الأعصاب .

 

4. إكليل الجبل

نظرًا لخصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات الموجودة في إكليل الجبل غهو يساعد على محاربة أضرار الجذور الحرة في الدماغ . حمض الكارنوسيك ، وهو مادة كيميائية نباتية موجودة في هذه العشبة ، مفيد بشكل خاص لحماية الدماغ من السكتة الدماغية وحالات التنكس العصبي مثل مرض الزهايمر.

كما أنه يحفز تكوين عامل نمو الأعصاب وبالتالي عكس تلف الخلايا العصبية . بالإضافة إلى ذلك فإنه يحسن أداء الدماغ عن طريق زيادة الدورة الدموية في الدماغ .

 

5. المريمية

تعتبر المريمية ممتازة لتحسين أداء الدماغ وتعزيز استرجاع الذاكرة. كما أنه يحتوي على حمض الكرنوزيك الذي يوقف تلف الجذور الحرة في الدماغ.

بالإضافة إلى أنه يزيد من إنتاج مضاد الأكسدة الجلوتاثيون المضاد للشيخوخة ، والذي يستخدم لعلاج عدد من الاضطرابات العصبية بما في ذلك مرض الزهايمر ، والتوحد وغيرها.

علاوة على ذلك فإن المركبات الموجودة في هذه العشبة تمنع انهيار ناقل عصبي يسمى أستيل كولين الذي يشارك في الذاكرة والتعلم.

وقد ثبت أن المكونات الموجودة في المريمية متل تيربينويد تساعد قي تحسين الوظيفة الإدراكية . لذلك لتعزيز قدراتك العقلية ، أضف الكتير من المريمية إلى الحساء واليخنات وتوابل السلطة ، أو ببساطة اشرب شاي المريمية.

 

6. فلفل أسود

يحتوي الفلفل الأسود والنباتات الأخرى التي تشبهه على مركب لاذع يسمى بيبيرين يزيد بيتا إندورفين في الدماغ ويعزز الوظيفة الإدراكية . تمتلك بيتا إندورفين صفات ناقل عصبي تحسن مزاجك وتعزز الشعور بالاسترخاء .

يمنع هذا المركب النشط أيضًا إنزيمًا يكسر السيروتونين . وبالتالي يُعتقد أنه مفيد في علاج اضطرابات المزاج. بالإضافة إلى ذلك ، يعتقد الباحثون أن الفلفل الأسود يمكن أن يساعد في الوقاية من مرض باركنسون وعلاجه أيضًا لأن البيبيرين يثبط الإنزيم الذي يحط من الدوبامين .

 

7. القرفة

أظهرت دراسة نشرت في مجلة مرض الزهايمر أن القرفة تحتوي على مركبات يمكن أن تساعد في درء مرض الزهايمر.

هذه المركبات (سينامالديهيد وإبيكاتشين) تمنع تراكم بروتينات تاو . تلعب بروتينات تاو دورًا مهمًا في استقرار الأنابيب الدقيقة . عندما يصبحون معيبين ولا يؤدون هذه الوظيفة بشكل صحيح ، فإنه يؤدي إلى الخرف ، مثل مرض الزهايمر.

وفقًا لدراسة أجرتها وزارة الزراعة الأمريكية ، يمكن أن تساعد المركبات الموجودة في مستخلص القرفة في منع خلايا الدماغ من التورم ، وبالتالي تقليل المضاعفات المرتبطة بإصابات الدماغ والسكتة الدماغية. غالبًا ما يساهم التورم في حدوث المزيد من إصابة الخلايا العصبية.

علاوة على ذلك تحتوي القرفة إلى بنزوات الصوديوم التي لها تأثيرات إيجابية على وظائف المخ ، وفقًا للباحثين في كلية الطب بجامعة راش في شيكاغو ، وبالتالي فإن تناول القرفة يمكن أن يحمي من عدد من الاضطرابات العصبية المرتبطة بالعمر . إن شم هذه التوابل الرائعة ببساطة يحسن الوظيفة الإدراكية .

 

8. جوزة الطيب

يمكن أن تساعد جوزة الطيب في الحفاظ على الدماغ حادًا وتعزيز نشاط الدماغ بسبب مركبها المسمى myristicin. يحسن الذاكرة ويثبط أيضًا الإنزيم الذي يساهم في مرض الزهايمر.

جوزة الطيب تقلل من الإجهاد والتعب أيضًا. يعزز زيت جوزة الطيب أيضًا الوضوح العقلي ويخفف التوتر. ومع ذلك ، يجب استخدام هذه التوابل باعتدال (أي حوالي قرصة أو اثنتين من جوزة الطيب الطازجة المطحونة في يوم واحد) أو قد تؤدي إلى الغثيان والقيء والنشوة القوية والخفقان والهلوسة .

 

9. القرنفل

يعمل هذا التوابل العطرية كمنشط عقلي ويقلل من الإجهاد التأكسدي بسبب خصائصه المضادة للأكسدة. بالإضافة إلى أنه يحتوي على مركبات الفينول التي تساعد على إزالة السموم ودعم الصحة الخلوية.

أيضًا يمكن استخدام زيت القرنفل كعلاج عطري لتحفيز الدماغ وجعلك أكثر انتباهًا وحيوية . يمتزج الزيت جيدًا مع الزيوت الأخرى مثل النعناع وإكليل الجبل والريحان والخزامى وزيت البرتقال.

لقد وجد أن زيت القرنفل يمكنه أيضًا عكس عجز التعلم والذاكرة. فائدة أخرى إضافية هي أنه يطرد الحشرات والبعوض .

 

10. الريحان المقدس

يعتبر الريحان المقدس عشبًا قويًا نظرًا لخصائصه الطبية العديدة. يحتوي الزيت العطري المشتق من هذه العشبة على الكافور والأوجينول والنيرول وعدد من التربينات والفلافونويد.

تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن مستخلصات الميثانول الموجودةفي الريحان المقدس يمكن أن تكون مفيدة في تقليل تلف الدماغ بسبب انخفاض الدورة الدموية الدماغية.

علاوة على ذلك ، كونه مادة مُتكيفة تساعد الجسم على الاستجابة بشكل أفضل للتوتر ، فإنه يساعد في تخفيف التوتر عن طريق تقليل إنتاج هرمونات التوتر. يمكنك أيضًا استخدام زيت الريحان كعلاج عطري لتعزيز الذاكرة والتركيز.