العلاجات المنزلية لعلاج البواسير
العلاجات المنزلية لعلاج البواسير

العلاجات المنزلية لعلاج البواسير

البواسير عبارة عن كتل من الأنسجة بها أوعية دموية وعضلات وألياف مرنة موجودة في الممر الشرجي . بينما يعتقد معظم الناس أن البواسير غير طبيعية ، فإن الحقيقة هي أن كل شخص مصاب بالبواسير .

البواسير شائعة وتميل إلى الحدوث بشكل متكرر لدى الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 65 عامًا . ما يصل إلى 75 ٪ من الناس في الولايات المتحدة قد تأثروا بالبواسير في مرحلة ما من حياتهم .

حالة البواسير ليست بالأمر الخطير . عادة ما يتم التخلص منها من تلقاء نفسها ، ولكن يجب العناية بالبواسير الطويلة المصحوبة بالنزيف لتجنب المضاعفات الشديدة .

لحسن الحظ يمكنك تخفيف أعراض البواسير عن طريق إدخال بعض التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة وتجربة بعض العلاجات البسيطة والطبيعية .

البواسير هي حالة طبية عادية جدًا يخشاها معظمنا . يمكن أن تنجم عن الضغط المفرط على الأوعية الدموية داخل وحول فتحة الشرج . هذا يسبب تورم الأنسجة الشرجية والأوعية الدموية والتهابها .

على الرغم من وجود بعض العوامل المسببة التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل البواسير ، إلا أن بعض الأشخاص قد يصابون بالبواسير لأسباب غير معروفة . يمكن أن تكون العوامل التالية هي الأسباب الأساسية :

إمساك . إجهاد أثناء التبرز  بسبب عدم القدرة على التبرز بشكل طبيعي . الحركة المقيدة تتميز بفترات ثابتة من الجلوس أو الوقوف . العمل البدني مثل رفع الأشياء الثقيلة التي يمكن أن تضع ضغطًا إضافيًا على منطقة الحوض . السعال المستمر . عدم كفاية من تناول الألياف والسوائل . السمنة أو زيادة الوزن . تكرار العطس . كثرة الإسهال . الجماع الشرجي .

قد لا تسبب البواسير دائمًا الألم أو عدم الراحة . قد تكون غير مدرك لوجودهم عندما يتم مسحهم بمفردهم . تشمل الأعراض التي قد تحدث ما يلي :

النزيف أثناء التبرز . ألام في حركات الأمعاء . حرق الشرج . حكة ووجع حول الشرج . تورم حول منطقة الشرج . إفرازات مخاطية من فتحة الشرج . عدم الراحة والرغبة في التبرز حتى بعد زيارة المرحاض مباشرة . 

بصرف النظر عن العلاجات التقليدية وتغييرات نمط الحياة يمكن علاج الحالات الدائمة للبواسير من خلال ما يلي :

مراهم قابضة لتقليص الباسور المتورم . إستئصال البواسير واستخراج البواسير المتضخمة . جراحة البواسير – يوصى بذلك في الحالات التي لا تستجيب فيها معظم العلاجات .

الهدف الأساسي من علاج البواسير هو تخفيف الضغط الإضافي على قاع الحوض الذي يمكن أن يعطل سلس الأمعاء السليم .

سيساعد النظام الغذائي الغني بالأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الخضار والفواكه والحبوب وكمية كافية من الماء في تخفيف مشاكل الأمعاء وتخفيف الألم والانزعاج المصاحبين للبواسير . فيما يلي بعض العلاجات المنزلية للبواسير :

 

1. ضع كيس ثلج لعلاج البواسير

أول وأهم شيء يمكنك ضمانه لتخفيف الالتهاب وعدم الراحة للبواسير هو كيس من الثلج . يوصى بشدة بوضع كيس ثلج على البواسير الملتهبة . يمكن لحزمة الثلج أن تنقبض بنجاح الأوعية الدموية وتقليل التورم وتمنح راحة فورية من الألم المصاحب للبواسير  .

ضع كيس ثلج أو قطعة ثلج مذابة جزئيًا ملفوفة بقطعة قماش مباشرة على المنطقة المصابة لمدة 10 دقائق تقريبًا . إفعل ذلك عدة مرات في اليوم حتى تختفي البواسير .

يمكن إستخدام علبة صغيرة من الخضار المجمدة مثل البازلاء أو الذرة . ضعها على البواسير ثلاث مرات في اليوم لمدة 20 دقيقة.

شاهد أيضا : العلاجات المنزلية للتخلص من النمش

 

2. تدليك المنطقة بجل الصبار لعلاج البواسير

الصبار هو أحد أفضل مكونات الطبيعة لعلاج البواسير . تساعد الخصائص المضادة للالتهابات والعلاجية في الصبار على تقليل التهيج والإحساس بالحرقان الناجمين عن تورم البواسير .

يمكن إستخدام الصبار لكل من البواسير الداخلية والخارجية  .أكدت دراسة التطبيق الموضعي لكريم يحتوي على 0.5٪ من مسحوق عصير الصبار كعلاج فعال للشقوق الشرجية المزمنة .

لعلاج البواسير الخارجية ضع القليل من هلام الصبار مباشرة على فتحة الشرج ودلك المنطقة المصابة ببطء . هذا العلاج البسيط سيخفف من آلام ويخفف من الإحساس بالحرقان .

 

3. أخذ حمام المقعدة لعلاج البواسير

حمام المقعدة هو حمام مائي دافئ لإرخاء الفراغ بين المستقيم والأرداف والوركين .

استخدم حوض استحمام صغيرًا وتأكد من تغطية أجزائك الخاصة بالماء . يمكن أن يهدئ حمام المقعدة الحكة والالتهاب حول منطقة الشرج .

خد حمام المقعدة مرتين في اليوم لمدة 10 دقائق (بدون إضافات في الماء) مفيد للمرضى الذين يعانون من آلام الشرج والحكة والحرق . أظهرت حمامات المقعدة نتائج واعدة على الأفراد المصابين بالبواسير المخثرة.

يوصي الخبراء بحمام مقعدة لمدة 20 دقيقة مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم أو بعد كل حركة في الأمعاء. جفف منطقة الشرج برفق بعد ذلك .

شاهد أيضا : ماسك تفتيح البشرة

 

4. زيادة كمية الألياف الغذائية لعلاج البواسير

يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة الليفية إلى إنتظام حركات الأمعاء . التي تساعد بدورها في منع أي مخاطر مستقبلية للبواسير.

تساعد الألياف الغذائية على تكوين كتلة في الأمعاء مما يحافظ على الراز لينًا بحيث يمكن أن يمر بسهولة عبر المستقيم دون الحاجة إلى الإجهاد أثناء حركة الأمعاء .

دعمت دراسة نشرت عام 2006 في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي الآثار المفيدة الثابتة لإستهلاك الألياف في علاج البواسير المصحوبة بأعراض ونزيف.

تشمل الأطعمة الغنية بالألياف ما يلي : الفواكه الطازجة مثل الكمثرى والموز والتفاح والتوت والتين . الخضار مثل البروكلي والبازلاء والخرشوف . الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان والأرز البني والشعير . البقوليات مثل الفول والعدس
ملحوظة : قم بزيادة تناول الألياف تدريجياً لتجنب الغازات وتشنجات المعدة والانتفاخ .

 

5. خفف من حركات الأمعاء بإستخدام قشور السيليوم لعلاج البواسير

قشر سيلليوم المعروف باسم ispaghula  هو مصدر طبيعي من الألياف المحضرة من قشور من البيضوي لسان الحمل بذور النبات.

قشور السيليوم هي مكمل يوفر الجزء الأكبر من الطعام عن طريق إمتصاص الماء في الأمعاء وتشكيل حالة شبيهة بالهلام لحمل الطعام عبر الجهاز الهضمي.

يمكن لمرضى البواسير أن يشهدوا على الخصائص الملينة لقشر سيلليوم بسبب دوره في تحسين سلس الأمعاء وتعزيز صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.
ملاحظة : تأكد من شرب الكثير من الماء إذا كنت تتناول هذا المكمل .

 

6. شرب الماء الكافي لتطيب الجسم لعلاج البواسير

إن تناول كمية كافية من الماء هي الإستراتيجية المهمة للحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بسلاسة.

عندما تعاني من البواسير الداخلية أو الخارجية قم بزيادة كمية الماء التي تتناولها . حاول أن تشرب ما لا يقل عن 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميًا.

يساعد تناول كمية كافية من الماء على تنظيف النظام الداخلي وترطيب تلجسم بالكامل . كما أنه يسهل حركة الأمعاء ويحافظ على البراز لينًا ، مما يقلل من الحاجة إلى الإجهاد.

عندما لا تشرب كمية كافية من الماء والسوائل الأخرى فإن عملية طرد الفضلات من الجسم تتباطأ ، ويمكن أن يحصل تراكم في الأمعاء . والنتيجة هي صلابة البراز مما يؤدي إلى تفاقم مشكلة البواسير .

شاهد أيضا : كيفية علاج التجاعيد

 

7. تغييرات نمط الحياة لمنع تضخم البواسير

يمكن لإدخال بعض التغييرات في نمط الحياة أن يخفف من إضطرابات الأمعاء بشكل عام . بمجرد الحصول على وظيفة طبيعية للأمعاء فإنك تقضي على إحتمالات تفاقم البواسير أو تطويرها في المقام الأول .

يمكن أن تشمل ما يلي :

قم بزيادة كمية الألياف في النظام الغذائي تدريجياً . إستهلك حوالي 7-20 جرامًا من الألياف يوميًا . تشمل المصادر الجيدة للألياف الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والفول والبقوليات والبذور والشوفان والبروكلي .

زد مدخول من السوائل في الظام الغذائي الخاص بك وخاصة الماء للحفاظ على برازك لينًا . تجنب الكافيين والكحول.

لا تتجاهل إشارة الجسم إلى الرغبة في التبرز . يمكن أن يؤدي تأخير التبؤز إلى تعطيل وظيفة الأمعاء الطبيعية .

تجنب تناول الأدوية مثل الكوديين التي يمكن أن تسبب الإمساك كأثر جانبي .

حاول الحفاظ على وزن صحي للجسم . يمكن أن تسبب زيادة الوزن إلتهابات في منطقة الشرج.

تجنب نمط الحياة المستقرة. إتبع نظامًا رياضيًا للحفاظ على جريان الأمعاء ومنع الإمساك .

 

يمكن أن يساعدك دمج الأطعمة الليفية وكميات كافية من الماء وبعض التعديلات السلوكية في نمط حياتك في الحفاظ على وظيفة الأمعاء الصحية. يمكن أن تساعدك حركة الأمعاء السلسة بالضرورة على إدارة البواسير ودعم صحة الشرج والمستقيم.