فوائد التوت البري الصحية
فوائد التوت البري الصحية

فوائد التوت البري الصحية

ينحدر التوت البري من عائلة الخلنج والتي تضم أمثال العنب البري والتوت البري وهي مليئة بالألياف والعديد من العناصر الغذائية الحيوية مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والمعادن وفيتامين ب وفيتامين  C .

ما يجعل التوت البري أكثر بروزًا هو حقيقة أنه يتفوق تقريبًا على كل أنواع التوت والفواكه الأخرى من حيث المحتوى المضاد للأكسدة ، في حين أنه منخفض نسبيًا في السكر والسعرات الحرارية .

ربما يكون الجانب السلبي الوحيد الذي غالبًا ما يمنع أي شخص من إضافة التوت البري الطازج إلى النظام الغذائي الخاص بهم المعتاد هو حقيقة أن مذاقه التوت البري لاذع للغاية أكثر من أنواع التوت الأخرى المألوفة .

 

المحتوى الغذائي للتوت البري

إلى جانب كونه لذيذ يعتبر التوت البري أيضًا صحيًا نظرًا لخصائصه الغذائية العالية ومضادات الأكسدة والمضادة للالتهابات والوقاية من السرطان . يحتوي على فيتامين C و K و B 6 و E إلى جانب الكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والمنغنيز والفوسفور والبوتاسيوم والزنك .

التوت البري منخفض السعرات الحرارية ويحتوي على أكثر من 80٪ ماء و 10٪ كربوهيدرات . كما أنه يحتوي على الألياف الغذائية والبروتين وحمض الساليسيليك والفلافونويد والأنثوسيانين والتريتربينويدس . فيما يلي الفوائد صحية للتوت البري :

 

1. التوت البري يمنع إلتهابات المسالك البولية

لقد وجدت الدراسات العلمية أن عصير التوت البري يمكن أن يكون فعالًا في الوقاية من عدوى المسالك البولية خاصة بالنسبة للنساء المصابات بالعدوى المتكررة .

يحتوي التوت البري على مركب جزيئي عالي الوزن يُعرف باسم proanthocyanidin له خصائص مضادة للالتزام تمنع بكتيريا Escherichia coli المتخمرة من الالتصاق بالخلايا البولية الظهارية في المسالك البولية.

لمنع تكرار عدوى المسالك البولية قم بشرب كوبًا من عصير التوت البري غير المحلى يوميًا.

 

2. التوت البري يحارب مشاكل الفم

يساعد التوت البري على تعزيز صحة الفم والأسنان ويساعد على منع مشاكل الأسنان مثل التهاب اللثة وأمراض اللثة وسوس الأسنان و تراكم الترسبات .

وفقًا لدراسة أجريت عام 2010 ونشرت في جمعية طب الأسنان الكندية فإن مادة البوليفينول الموجودة في التوت البري لها فوائد صحية  مهمة تمن تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

تمنع هذه العوامل المضادة المحتملة لإنتاج الأحماض العضوية وتكوين الأغشية الحيوية بواسطة البكتيريا المسببة للسرطان على اللثة والأسنان.

بالإضافة إلى ذلك فإن نسبة فيتامين سي العالية الموجودة في التوت البري تساعد على مكافحة أمراض اللثة وإلتهاباتها.

قم بشرب نصف كوب من عصير التوت البري غير المحلى يوميًا للمساعدة في منع تراكم البكتيريا على الأسنان ولثة .

 

3. التوت البري يحسن صحة القلب والأوعية الدموية

التوت البري يساعدان على تخفيض خطر الإصابة بمشاكل المتعلقة بالقلب ويساعد في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية .

وفقًا لدراسة أجريت عام 2010 ونشرت في Nutrition Reviews فإن التوت البري مصدر غني بالفلافانول والفيتامينات والألياف مما قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تساعد المواد الكيميائية النباتية الموجودة في هذه التوت على زيادة مقاومة البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL أو الكوليسترول “الضار”) للأكسدة مما يمنع تراكم الصفائح الدموية ويقلل من ضغط الدم والآليات الأخرى المضادة للتخثر ومضادات الالتهاب.

تشير دراسة أخرى إلى أن تناول الأطعمة الغنية بالفلافونويد مثل التوت البري يساعد في تقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين ، وهو نذير لعدد من مشاكل القلب والأوعية الدموية الحادة.

وبالتالي يمكن لهذه التوت أن يساعد أيضًا في درء خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية .

جرب غلي التوت البري الطازج وإضافة إليه القليل من العسل من أجل التحلية. هذه الوصفة تصنع “مربى” التوت البري اللذيذ الذي يمكنك الإستمتاع به يوميًا.

 

4. التوت البري يمنع القرحة الهضمية

يعتبر التوت البري أيضًا علاجًا فعالًا للقرحة الهضمية والقروح المفتوحة في بطانة المعدة أو المريء أو الاثني عشر التي يسببها نوع من البكتيريا يسمى هيليكوباكتر بيلوري.

تساعد الخصائص الطبيعية المضادة للبكتيريا الموجودة في التوت البري على منع نمو بكتيريا الحلزونية البوابية وتقليل خطر الإصابة بقرحة المعدة في المستقبل.

يجب على الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالقرحة الهضمية شرب عصير التوت البري بإنتظام لمحاربة العدوى.

 

5. التوت البري يساعد في الهضم

وفقًا لقسم الطب الباطني وعلوم التغذية بجامعة كنتاكي فإن إتباع نظام غذائي غني بالألياف يقلل من مخاطر عسر الهضم وبعض أمراض الجهاز الهضمي.

يعتبر التوت البري مصدرًا غنيًا للألياف وبالتالي يعزز صحة الجهاز الهضمي. توفر الألياف الجزء الأكبر من البراز وتسهل التخلص السريع من الفضلات من الأمعاء. هذا يساعد على منع الإمساك .

بالإضافة إلى ذلك فإن فوائد التوت البري المضادة للالتهابات تقلل من خطر الالتهاب المزمن في المعدة والأمعاء الغليظة.

تناول التوت البري نيئًا للحصول على أفضل النتائج لعملية الهضم.

 

6. التوت البري يقوي العظام

يعتبر التوت البري مصدرًا جيدًا للكالسيوم الذي يساعد على تقوية العظام والأسنان والأظافر . كما أنه يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام .

يعتبر التوت البري مصدرًا جيدًا لفيتامين K وهو فيتامين مهم لصحة العظام بشكل عام . يساعد فيتامين K في الإحتفاظ بالكالسيوم في مصفوفة العظام ، ويمنح العظام مرونة أعلى ويمنع فقدان كثافة العظام. هذا بدوره يقلل من مخاطر الكسور.

يمكن أن يلعب كوب واحد من التوت البري الخام أو كوب من عصير التوت البري يوميًا دورًا رئيسيًا في الحفاظ على صحة العظام وقوتها.

 

7. التوت البري يقلل من مخاطر الاصابة بالسرطان

في دراسة نشرت عام 2012 في Anticancer Agents in Medicinal Chemistry ، تم العثور على التوت البري كمصدر طبيعي واعد لعوامل محتملة مضادة للسرطان.

سلطت الدراسة الضوء على التأثيرات الإيجابية المضادة للتكاثر لمستخلصات التوت البري ضد سرطان الثدي والمبيض والبروستاتا والكبد والقولون والفم ، مما يعني بشكل أساسي أن هذا المكون القوي يساعد في إبطاء نمو الخلايا السرطانية.

الإجهاد التأكسدي المفرط المزمن والالتهاب المفرط المزمن هما السببان الأكثر شيوعًا اللذين يزيدان من خطر الإصابة بالسرطان .

يمكن أن تعزى الفوائد المتعلقة بالسرطان من التوت البري إلى خصائصه المضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ومضادة للتكاثر.

ومع ذلك ، يجب على المرء أن يضع في إعتباره أن إدراج التوت البري في نظام غذائي صحي متوازن يُقترح في المقام الأول كخطوة مساعدة نحو الوقاية من السرطان ويجب ألا يساء فهمه على أنه علاج مستقل لمرض خطير مثل هذا.

 

8. التوت البري يقوي المناعة

التوت البري له فوائد داعمة للمناعة . فهو غنية بفيتامين C وهو فيتامين قوي يساعد على تعزيز وظيفة الجهاز المناعي . بالإضافة إلى ذلك فإن المواد الكيميائية النباتية الموجودة في التوت البري تعزز نظام المناعة الصحي.

الأشخاص الذين يتمتعون بجهاز مناعي قوي هم أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا وغيرها من أنواع العدوى الشائعة.

قم بشرب كوب من عصير التوت البري يوميًا لتقوية نظام الدفاع الطبيعي للجسم وتقليل فرصة الإصابة بالمرض.

 

9. التوت البري يحارب الشيخوخة

يوصف التوت البري لكونه من بين أكثر الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة الموجودة .

التوت البري غني بالمواد الكيميائية النباتية القوية مثل فيتامين C و B 3 و B 5 يمكن أن يساعد التوت البري في تأخير ظهور شيخوخة الجلد عن طريق مكافحة أضرار الجذور الحرة. الإجهاد التأكسدي الذي تسببه الجذور الحرة هو العامل الوحيد الذي يسبّب التجاعيد والخطوط الدقيقة والأشكال الأخرى من الضرر الخلوي.

يمكن أيضًا للتأثير المضاد للأكسدة الموجود في التوت البري حماية الجلد من التلف الناتج عن العوامل البيئية ، مثل الأشعة فوق البنفسجية التي تسببها الشمس.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤدي الإستهلاك المنتظم للتوت البري إلى تأخير تدهور خلايا الدماغ وخلايا الجلد وحتى أنسجة الأعضاء . وبالتالي فهو مفيدة في تأخير فقدان الذاكرة المرتبط بالعمر وتدهور الوظيفة الحركية.

قم بتضمين التوت البري في نظامك الغذائي لتجنب المشكلات التي تتطور مع تقدم العمر ، مثل شيخوخة الجلد وفقدان الذاكرة وقلة التنسيق.

 

10. التوت البري يحسن صحة الجلد

للحصول على بشرة جميلة ومتوهجة يمكن إستخدام قناع التوت البري البسيط المصنوع منزليًا.

تعمل الإنزيمات الموجودة في هذه الفاكهة على تقشير الجلد الميت وتمنع إنسداد المسام . بالإضافة إلى ذلك يعمل عصير التوت البري بمثابة تونر فعال للبشرة ، وهو متوافق بشكل خاص مع البشرة الدهنية .

يساعد فيتامين C الموجود في التوت البري على جعل البشرة مشدودة ومتألقة من خلال زيادة إنتاج الكولاجين والإيلاستين ، وهما بروتينان يعملان كعناصر أساسية لتجديد الخلايا.

كما أنه يمنع التجاعيد والاحمرار وفرط التصبغ والخطوط الدقيقة ، مما يسمح لك بالاحتفاظ بسحر الشباب لفترة طويلة.

  1. قم بمزج كميات متساوية من عصير التوت البري والعسل.
  2. قم بفرك المزيج برفق على وجهك.
  3. اتركه لمدة 15 إلى 20 دقيقة قبل غسله بالماء البارد.

يساعد هذا الحلول في علاج حب الشباب والبثور .

 

ملحوظة:

  • يحتفظ التوت البري بأقصى قدر من العناصر الغذائية وأقصى مذاق عند تناوله طازجًا . الطبخ يدمر خصائصه الغذائية.
  • عصير التوت البري غير المحلى طعمه حامض قليلاً ، ولكن للأغراض الطبية ، هذا العصير هو الأفضل. يمكنك تخفيف 2 أونصة من عصير التوت البري مع 8 أونصات من الماء.

 

 

الاحتياطات من التوت البري

  • على الرغم من الاستهلاك عن طريق الفم من التوت البري يعتبر عموما آمنة بالنسبة لمعظم الناس، وشرب كميات كبيرة من عصير التوت البري يمكن أن تؤدي إلى بعض الآثار الجانبية مثل إضطراب خفيف في المعدة و الإسهال .
  • يحتوي كل من عصير التوت البري ومستخلصات التوت البري على نسبة عالية من الأكسالات ، وهي مادة كيميائية أساسية لتشكيل حصوات الكلى. إذا تجاوز إستهلاكك لعصير التوت البري لترًا واحدًا في اليوم لفترة طويلة من الوقت ، فقد تصبح أكثر عرضة للإصابة بحصوات الكلى .
  • يُنصح الأشخاص المصابون بحساسية نشطة تجاه الأسبرين بعدم شرب كميات زائدة من عصير التوت البري لاحتوائه على كميات كبيرة من حمض الساليسيليك ، والذي يشبه الأسبرين.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من التوت البري إذا كنت تتناول أدوية تسييل الدم ، مثل الأسبرين .
  • يُنصح الأشخاص المصابون بإلتهاب المعدة الضموري بمراقبة إستهلاكهم لعصير التوت البري لأنه من المعروف أنه يزيد من إمتصاص الجسم لفيتامين B12 مما قد يكون له آثار جانبية ضارة.
  • بالنظر إلى أن عددًا من منتجات عصير التوت البري محلاة بالسكر الإضافي ، يمكن أن تكون ضارة لمرضى السكري .