فوائد اللوز الصحية
فوائد اللوز الصحية

فوائد اللوز الصحية

اللوز طعمه لذيذ جدا يستخدم على نطاق واسع . على الرغم من أن اللوز ينحدر في الأصل من الشرق الأوسط إلا أنه يحظى بتقدير عالمي حيث تعد الولايات المتحدة المنتج الرئيسي حاليًا .

يوجد اللوز في نوعين : حلو ومر . تقليديا اللوز الحلو صالح للأكل في حين أن اللوز المر يستخدم لصنع زيت اللوز . يُباع كلا النوعين في متاجر البقالة في كل مكان ومتوفر عبر الإنترنت أيضًا .

يمكنك تناول اللوز نيئًا أو يمكنك نقعه في الماء طوال الليل وتناوله في الصباح . هذه التقنية تعزز جودة اللوز لكن يجب التخلص من القشر التي تحتوي على التانين والذي يعيق إمتصاص العناصر الغذائية.

بمجرد إزالة القشرة يطلق اللجوز إمكاناته العلاجية بسهولة أكبر . علاوة على ذلك اللوز المبلل في الماء لمدة 8 ساعات يمكنك تناوله لمدة أسبوع تقريبًا .

يمكنك الإستفادة من الفوائد الصحية للوز في مجموعة متنوعة من المنتجات القائمة عليه مثل حليب اللوز ودقيق اللوز وزبدة اللوز يمكنك العثور عليها في معظم محلات السوبر ماركت  .

يحتوي اللوز على كمية عالية من البروتين عالي الجودة وفيتامين E والعديد من الدهون الصحية والمغنيسيوم والألياف والعديد من الأحماض الأمينية الأساسية بالإضافة إلى النحاس وفيتامين ب والكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور والحديد  ويحتوي اللوز أيضًا على الكثير من السعرات الحرارية نظرًا لأنه غني بالدهون الأحادية غير المشبعة .

يجب على الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة للسكري توخي الحذر عند إستخدام اللوز الحلو لأنه من المعروف أنه يخفض نسبة السكر في الدم لدى بعض الأشخاص . يمكن أن يؤدي تناول اللوز و الأدوية المضادة للسكري معًا إلى مضاعفة تأثير خفض نسبة السكر في الدم ويسبب نقص السكر في الدم . لذلك من الضروري بشكل خاص على مرضى السكر الذين إعتادوا على إستخدام اللوز الحلو مراقبة نسبة السكر في الدم

يحتوي اللوز المر على كميات خطيرة من مادة كيميائية سامة تسمى حمض الهيدروسيانيك (HCN) مما يجعلها غير صالحة للاستهلاك عن طريق الفم . يمكن أن يؤدي تناول اللوز المر إلى ظهور آثار جانبية خطيرة ومهددة للحياة مثل تباطؤ الجهاز العصبي ومشاكل التنفس والموت .

يمكن أن يكون اللوز المر سامًا وقد يؤدي إلى زيادة النعاس . يتفاقم هذا التأثير المهدئ إلى درجة الخطورة إذا تم تناول اللوز المر مع الأدوية المعززة للنوم .

فيما يلي أهم الفوائد الصحية للوز :

 

1. اللوز يحسن القدرات العقلية

يكتسب اللوز اعترافًا كبيرًا بأنه غذاء جيد للعقل في جميع أنحاء العالم . وترجع كل هذه الفائدة الى وجود فيتامين E في اللوز .

في دراسة نشرت عام 2015 في مجلة Psychosomatic Medicine وجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم مستوى أعلى من فيتامين E في الدم أظهروا نتائج قوية في الاختبارات المستخدمة للوصول إلى الذاكرة اللفظية والتذكر الفوري والطلاقة اللفظية.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر اللوز مصدرًا جيدًا للزنك ، وهو معدن يمكن أن يحمي خلايا الدماغ من أضرار الجذور الحرة . كما أن فيتامين B6 في اللوز يساعد في التمثيل الغذائي للبروتينات اللازمة لإصلاح خلايا الدماغ.

كما أن اللوز يحتوي على فينيل ألانين والذي يتحول إلى تيروزين ويستخدم لإنتاج الدوبامين والنورادرينالين ومواد كيميائية أخرى التي تلعب أدوارًا حيوية في الانتباه والذاكرة وحل المشكلات.

علاوة على ذلك يحتوي اللوز أيضًا على الريبوفلافين و L-carnitine والتي تعد ميزة إضافية للحفاظ على الصحة المعرفية وقد تقلل أيضًا من خطر الإصابة بمرض الزهايمر .

لدعم صحة الدماغ بما في ذلك الإدراك والذاكرة تناول حفنة من اللوز يوميًا.

شاهد أيضا : ماهي فوائد الزعتر 

 

2. اللوز يخفض الكولسترول السيئ

يمكن أن يساعد تناول اللوز في تنظيم مستوى الكوليسترول في الدم بفضل قدرته على المساعدة في رفع مستوى HDL (البروتين الدهني عالي الكثافة أو الكوليسترول “الجيد”) وتقليل مستوى LDL (البروتين الدهني منخفض الكثافة أو الكوليسترول “الضار”).

يرتبط هذا التأثير الواقي للقلب بإمداده السخي بالدهون غير المشبعة المتعددة وغير المشبعة الأحادية الصحية للقلب.

تم إثبات هذه التأثيرات في عدد من الدراسات الخاضعة للرقابة والتحليلات التلوية اللاحقة لهذه الدراسات.

على سبيل المثال في عام 2016 أجرى مجموعة من الباحثين الكنديين تحليلًا تلويًا للبيانات من 18 دراسة خاضعة للرقابة وأظهروا أن تناول اللوز قد قلل بشكل كبير من إجمالي مستويات الكوليسترول ومستويات LDL لدى المشاركين في الدراسة.

في دراسة أخرى عام  أجريت عام 2017 قارن باحثو ولاية بنسلفانيا مستويات HDL ووظائفهم لدى الأشخاص الذين تناولوا اللوز يوميًا مع مستويات HDL ووظيفة نفس المجموعة من الأشخاص عندما تناولوا كعكة بدلاً من ذلك . ووجدوا أنه خلال الوقت الذي تناول فيه المشاركون اللوز تحسنت مستويات HDL ووظائفهم.

 

3. اللوز يساعد في السيطرة على مرض السكري

قد يساعد اللوز أيضًا في التحكم في مستويات السكر في الدم ومنع بعض مضاعفات مرض السكري . تركيبته الغذائية والتي تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات ولكنها غنية بالدهون والبروتينات والألياف تجعله طعام مفيد لمرضى السكري.

اللوز يساعد على زيادة تعزيز القدرة المضادة لمرض السكر وذالك يرجع لمحتواه الغني بالمغنيسيوم ، والذي أظهر أنه يقلل من مقاومة الأنسولين حتى عند الأشخاص الذين لا يحملون مرض السكر .

شاهد أيضا : كيفية علاج التأليل

 

4. اللوز يدعم صحة القلب

هناك العديد من العناصر الغذائية الموجودة في اللوز التي تساهم في صحة القلب . على سبيل المثال اللوز غني بالمغنيسيوم مما يحسن تدفق الدم (خاصة عنظ الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم) . يساعد تدفق الدم على ضمان الحركة الكافية وإمداد الأكسجين والمواد المغذية في جميع أنحاء الجسم.

هذا شرط أساسي مهم للسيطرة الفعالة على ضغط الدم وتقليل مخاطر النوبات القلبية أو السكتات الدماغية التي تسببها آثار ارتفاع ضغط الدم.

يحتوي اللوز على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة والتي تعتبر “صديقة للدورة الدموية”. بالإضافة إلى أن اللوز يحتوي على فيتامين (هـ)  أحد مضادات الأكسدة التي يستخدمها الجسم للمساعدة في مكافحة الالتهاب في الشرايين وأماكن أخرى في الجسم. وهذا بدوره يقلل من خطر الإصابة بأشكال معينة من أمراض القلب.

لتحسين صحة القلب عليك بإضافة حفنة من اللوز إلى النظام الغذائي اليومي الخاص بك يمكن أن تكون مفيدة. يمكنك تناول اللوز كوجبة خفيفة أو رش القليل منه على الحساء أو السلطة .

 

5. اللوز يساعد في فقدان الوزن

يساعد اللوز في إنقاص الوزن وذلك بفضل محتواه من الألياف والبروتين والدهون الأحادية غير المشبعة التي تعطي الشعور بالشبع لفترة طويلة . هذا يترجم بشكل طبيعي إلى رغبة أقل في تناول الطعام وتقليل احتمالية الإفراط في تناول الطعام.

وفقًا لدراسة عشوائية مدتها 4 أسابيع أجريت في جامعة بوردو ونشرت في المجلة الأوروبية للتغذية السريرية وجد أن الأشخاص الذين تناولوا 1.5 أوقية من اللوز المحمص الجاف والمملح قليلًا كل يوم لمدة 4 أسابيع لم يكتسبوا وزنًا كبيرًا مقارنة مع الأشخاص الذين لم يأكلوا اللوز قط أو نادرا .

إذا كنت تراقب وزنك بشكل جيد فحاول ألا تتجاوز حجم الحصة الموصى به يوميا رهي ما يقرب من 23 حبة لوز في اليوم. إلى جانب اللوز المحمص الجاف يمكنك أيضًا شرب حليب اللوز غير المحلى .

شاهد أيضا : كيفية التخلص من دهون البطن 

 

6. اللوز يمنع العيوب الخلقية

وجد أن اللوز يساعد في منع بعض العيوب الخلقية لدى أطفالهن عند النساء الحوامل القادرات على تناول اللوز بانتظام .

يساعد محتوى حمض الفوليك العالي في اللوز على دعم نمو الخلايا وتكوين الأنسجة بشكل مثالي وهو أمر مهم لنمو الجنين الصحي .

هناك دراسات تشير إلى أن حمض الفوليك يمكن أن يمنع عيوب الأنبوب العصبي (NTDs) بما في ذلك السنسنة المشقوقة عند الأطفال حديثي الولادة.

إذا كنت حاملاً وليس لدى طبيب النساء أي اعتراضات فقومي بتضمين اللوز في النظام الغذائي الهاص بك .

 

7. اللوز يمنع الإمساك

اللوز غني بالألياف التي تساعد على منع وتخفيف الإمساك . وجد العديد من المستهلكين أن اللوز مفيد في علاج حرقة المعدة أيضًا . تعود هذه الفوائد الصحية إلى محتواها العالي من الكالسيوم والمغنيسيوم مما يجعله غذاءً طبيعيًا مكونًا للقلويات.

ببساطة تناول أربعة أو خمسة حبات من الوز يوميًا للحفاظ على صحة الهضم وحركات الأمعاء.

لقد وجد أن شرب الماء مع تناول اللوز يمكن أن يزيد من تسريع عملية الهضم .

 

8. اللوز يقوي العظام

اللوز غني بالفوسفور والكالسيوم وهما عنصران مغذيان أساسيان للغاية للحفاظ على صحة العظام . كما أنه يحتوي على المغنيسيوم والمنغنيز والبوتاسيوم وهي عناصر مهمة لإنتاج وصيانة العظام وزيادة صحتها وقوتها .

حاول أن تستهلك اللوز الغني بالمغذيات أو حليب اللوز أو زبدة اللوز بشكل منتظم للمساعدة في دعم صحة العظام .

 

9. اللوز يحافظ على صحة الجلد

يساعد اللوز في الحفاظ على بشرة شابة وصحية نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين E لدرجة أنه كان عنصرًا شائعًا في مستحضرات ومستحضرات البشرة منذ قدماء المصريين .

هذا الفيتامين بالذات جيد جدًا في تطهير الجذور الحرة التي تنتج عندما تصطدم أشعة الشمس فوق البنفسجية بالجلد .

وجد الكثير من الأشخاص أن التدليك بزيت اللوز يحسن بشرتهم ويقلل من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد . يميل زيت اللوز أيضًا إلى أن يكون له ملمس دهني أقل على الجلد من الزيوت الأخرى ، ويذكر العديد من المستخدمين أنه نادرًا ما يسد المسام.

علاوة على ذلك يمكن أن يساعد تناول كوب من حليب اللوز على ترطيب البشرة وتنعيمها.

شاهد أيضا : كيفية علاج التجاعيد 

 

10. اللوز يحل مشاكل الشعر

اللوز غني بالعناصر الغذائية المفيدة للشعر بما في ذلك فيتامين هـ والبيوتين والمنغنيز والنحاس والأحماض الدهنية الأساسية. كل هذه العناصر الغذائية ضرورية لنمو شعر صحي .

كما يلعب الزنك الموجود في اللوز دورًا حيويًا في إنتاج خلايا جديدة.  غالبًا ما يرتبط نقص هذه المغذيات ببعض أشكال تساقط الشعر.

بالإضافة إلى تناول اللوز يمكنك وضع زيت اللوز على الشعر مرتين على الأقل في الأسبوع. أفاد العديد من الأشخاص الذين قاموا بهذا الأمر بتحسين الملمس وتقليل “التجعد” وعلاج تيافط الشعر .