فوائد بذور القرع الصحية

يربط الكثير من الأشخاص القرع بعيد الشكر أو عيد الهالوين وغالبًا ما يتجاهلون فوائد هذا الطعام الصحي على مدار العام وخاصة البذور  . أصبحت بذور اليقطين سريعًا وجبة خفيفة شهيرة بين الأشخاص المهتمين بالصحة نظرا لتوفرها على مجموعة متنوعة رائعة من العناصر الغذائية المعززة للصحة .

تحتوي بذور القرع على نسبة عالية من المنجنيز والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس والزنك والحديد والتربتوفان والبروتين .  وهي مصدر جيد للفيتامينات E و K و C والعديد من فيتامينات B . كما أنها غنية بالبروتين عالي الجودة والأحماض الدهنية الأساسية .

أفضل ما في الأمر هو أن بذور القرع متوفرة بسهولة على مدار العام وهي ، كما أنها تقدم وجبة خفيفة ممتازة وسريعة في متناول اليد سواء كنت في المنزل أو في المكتب أو في عطلة .

فيما يلي أهم الفوائد صحية لبذور القرع :

 

1. بذور اليقطين تخفض مستوى الكولسترول السيئ

يمكن أن يساعد الإستهلاك المنتظم لبذور اليقطين في خفض مستوى البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL أو الكوليسترول الضار) في الجسم.

في دراسة أجريت عام 2012 ونشرت في المجلة الأفريقية للأدوية التقليدية والتكميلية والبديلة ، وجد الباحثون أن الفئران المصابة بتصلب الشرايين والمدعومة ببذور القرع أظهرت زيادة كبيرة في البروتينات الدهنية الواقية عالية الكثافة (HDL أو الكوليسترول الجيد) وكذلك إنخفاض في نسبة الكوليسترول الضار.

تساعد الفيتوستيرولات الموجودة في بذور اليقطين على خفض مستويات LDL ، وبالتالي منع تجلط الدم وتصلب الشرايين.

علاوة على ذلك فإن هذه البذور غنية بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة مثل حمض الأوليك الذي يساعد على خفض LDL وزيادة HDL في الدم.

تناول من 2 إلى 4 ملاعق كبيرة من بذور اليقطين المحمص الجاف يوميًا للمساعدة في خفض مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة . يجب تناول البذور دون إضافة أي ملح إضافي .

 

2. بذور اليقطين  تضبط سكر الدم

وفقًا لدراسة أجريت عام 2010 ونشرت في مجلة مرض السكري ومضاعفاته وجد أنه يمكن أن يكون لبذور اليقطين تأثير إيجابي على مرض السكري.

تشير هذه الدراسة إلى أن بذور اليقطين تساعد في تحسين تنظيم الأنسولين ومنع مضاعفات مرض السكري عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي.

بالإضافة إلى ذلك تساعد المركبات الكيميائية النباتية الموجودة في زيت بذور اليقطين على منع إعتلال الكلى السكري (مرض الكلى السكري).

يمكن لمرضى السكر إعتبار بذور اليقطين كوجبة خفيفة صحية. تناول ما يصل إلى ملعقتين كبيرتين من بذور اليقطين المحمص يوميًا.

 

3. بذور اليقطين  تحارب القلق

أظهرت دراسة نشرت عام 2007 في المجلة الكندية لعلم وظائف الأعضاء وعلم الأدوية أن الحمض الأمين  التربتوفان الموجود في بذور اليقطين يساعد في تخفيف القلق.

يستخدم الدماغ حمض التربتوفان لصنع السيروتونين وهو ناقل عصبي يجعلك تشعر بالسعادة والراحة . عندما تتواجد كمية ضعيفة من التربتوفان في الجسم يمكن أن يؤدي إلى القلق والاكتئاب وغير ذلك من الاضطرابات المزاجية.

بالإضافة إلى ذلك تساعد فيتامينات B وأحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في بذور اليقطين الجهاز العصبي على العمل بكفاءة أكبر وتقليل القلق وتهدئة الجهاز العصبي.

عندما تشعر بالتوتر أو الإجهاد بعد يوم طويل يمكنك تناول بعض بذور اليقطين المحمصة للمساعدة في علاج التوتر .

 

4. بذور اليقطين تخفف من إلتهاب المفاصل

تحتوي بذور اليقطين على مضادة للالتهابات وبالتالي فهي مفيدة جدًا في علاج إلتهاب المفاصل وخاصة هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي . يمكن لخصائصها المضادة للالتهابات والمضادة للألم أن تخفف الألم والالتهاب في المفاصل.

لتقليل الالتهاب المرتبط بالتهاب المفاصل قم بتدليك المنطقة المصابة بزيت بذور اليقطين مرتين يوميًا لمدة 10 دقائق. بالإضافة إلى ذلك قم بتضمين بذور اليقطين في النظام الغذائي الخاص بك .

 

5. بذور اليقطين تحسن المثانة والبروستاتا

تدعم بذور اليقطين وظيفة المثانة وتكافح الأعراض المرتبطة بفرط نشاط المثانة . يمكنها أيضًا المساعدة في علاج تضخم البروستاتا ، المعروف باسم تضخم البروستاتا الحميد (BPH) . تساعد المركبات المعروفة بإسم فيتوسترولس الموجودة في بذور اليقطين في تقليص تضخم البروستاتا .

علاوة على ذلك فإن المحتوى العالي من الزنك الموجود في بذور اليقطين يدعم صحة البروستاتا ويساعد على تحسين تدفق البول ويقلل من تكرار التبول ليلاً.

لعلاج تضخم البروستاتا الحميد تناول حفنة من بذور اليقطين المحمص يوميًا.

 

6.بذور اليقطين تحمي العظام

بذور اليقطين تعتبر مصدر غني بالمغنيسيوم الضروري لتحسين صحة العظام والوقاية من هشاشة العظام.

وجدت دراسة نشرت عام 2005 في مجلة الجمعية الأمريكية لطب الشيخوخة وجود علاقة قوية بين تناول المغنيسيوم العالي والكثافة المعدنية العالية للعظام.

بالإضافة إلى ذلك فإن بذور اليقطين غنية بالفوسفور والزنك وهما من العوامل الطبيعية الواقية من هشاشة العظام. تقلل هذه المعادن أيضًا من خطر الإصابة بكسور العظام.

يمكن أن يقلل تناول نصف كوب من بذور اليقطين يوميًا من ضعف العظام وأعراض هشاشة العظام.

 

7. بذور اليقطين تحسن صحة القلب

تحتوي بذور اليقطين على المغنيسيوم الذي يساعد في العديد من وظائف القلب الهامة بما في ذلك عمل ضخ القلب وإسترخاء الأوعية الدموية.

علاوة على ذلك يساعد هذا المعدن في السيطرة على إرتفاع ضغط الدم ويلعب دورًا رئيسيًا في منع السكتة القلبية المفاجئة والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

يساعد إرتفاع نسبة النحاس في بذور اليقطين على زيادة عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم وتحسين تدفق الدم المؤكسج عبر الأوعية.

وهذا بدوره يحسن أداء القلب . بالإضافة إلى ذلك فإن الدهون الصحية ومضادات الأكسدة والألياف الموجودة في بذور اليقطين مفيدة لصحة القلب.

قم بتضمين بذور اليقطين في النظام الغذائي لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية .

 

8. بذور اليقطين تمنع الديدان المعوية

تحتوي بذور اليقطين على خصائص مضادة للطفيليات تساعد في القضاء على الديدان الشريطية والديدان الدبوسية والطفيليات الخطيرة الأخرى التي تتواجد في الأمعاء . الآلية الدقيقة التي تستخدمها بذور اليقطين للقيام بذلك غير واضحة إلى حد ما . ومع ذلك فإن النتيجة إيجابية بالتأكيد.

يُعتقد أن البذور لا تقتل الديدان فعليًا ولكنها تشل حركتها وبالتالي تمنعها من التمسك بجدران الأمعاء أثناء حركة الأمعاء.

قم مضغ بذور اليقطين على معدة فارغة يوميًا لبضعة أسابيع للتخلص من الديدان المعوية. تأكد من شرب الكثير من الماء أيضًا للمساعدة في طرد الديدان.

 

9. بذور اليقطين تنظم النوم

تحتوي بذور اليقطين على كمية عالية من التربتوفان وهو حمض أميني يحوله الجسم إلى سيروتونين ثم إلى ميلاتونين.

يساعد كل من السيروتونين والميلاتونين في تعزيز النوم الليلي المريح . بالإضافة إلى ذلك يساعد الزنك الموجود في بذور اليقطين الدماغ في تحويل التربتوفان إلى سيروتونين.

لتعزيز النوم قم بخلط ملعقة كبيرة من مسحوق بذور اليقطين في كوب من الحليب الدافئ واشربه قبل ساعة واحدة على الأقل من موعد النوم.

 

10. بذور اليقطين تعزز جهاز المناعة

تساعد بذور اليقطين الغنية بالزنك على تعزيز جهاز المناعة للجسم . علاوة على ذلك يرتبط نقص الزنك بزيادة التعرض لنزلات البرد والإنفلونزا والتعب المزمن والضعف وحب الشباب والعديد من المشاكل الصحية الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك تحتوي بذور اليقطين على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة الضرورية لجسم صحي وخالٍ من الأمراض . تحتوي هذه البذور أيضًا على السيلينيوم مما يساعد على منع تلف الجذور الحرة ويعزز الإنتعاش السريع .

ابدأ يومك بعصير صحي مغطى ببذور اليقطين المطحونة للحفاظ على قوة جهاز المناعة وتحسين التمثيل الغذائي وزيادة مستوى الطاقة لديك.

 

ملحوظة :

  • بما أن بذور اليقطين تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية يجب تناولها باعتدال لمنع زيادة الوزن . يكفي تناول حفنة من بذور اليقطين يوميًا.
  • للحفاظ على العناصر الغذائية الصحية الموجودة في البذور يجب تناولها نيئة .
  • من الأفضل شراء بذور اليقطين الخام العضوية أو مسحوق بذور اليقطين.